لكل قرائنا والمناضلين في مسيرة مقاومة الدكتاتورية وانقاذ شعبنا

1886_dsc07225في هذه الاطلالة الاولى لموقع www.federalia.org) ) الذي تطلقه الحركة الفيدرالية الديمقراطية الارترية ، كنافذة معبرة عن مواقف تنظيمنا الملتزمة بخط الجماهير المناضلة بجدية ومسئولية من اجل إنقاذ شعبنا وأرضنا من براثن الدكتاتورية ، نضع أنفسنا عبر هذه النافذة في مضمار العطاء الملتزم بالكلمة الصادقة والحقيقة الجلية والتعبير عن ضمير الشعب وتطلعه الى فجر الخلاص من الظلم والاضطهاد والاستبداد ، ونصطف في مسيرة الاعلام الملتزم الذي سبقتنا في مضماره مواقع مناضلة عبرت خلال السنوات الماضية عن اللهم الوطني والتزمت بخط العطاء المستمر لعكس ما يجري في بلادنا من احداث متسارعة تعكس ولا شك وتؤكد أن مسيرة شعبنا الباسل المجرب عبر تاريخه الوطني في الاستبسال والعطاء ستتمكن حتماً من دحر كل الظلم والظالمين الذين تغولوا عليه في غفلة من الزمن ، واننا عبر هذا الموقع الذي نطلقه ليكون اضافة نوعية في ساحة الاعلام الملتزم بخط مصلحة الجماهير المناضلة نؤكد بأننا سنكون دوحة لتكامل الأفكار وتفاعل الآراء الحرة بما يعزز الحقيقة واجلائها بجرأة وشجاعة .

إن الحركة الفيدرالية التي أكدت عبر مسيرة نضالها مع بقية قوى المقاومة الوطنية تمسكها القوى بصيانة حقوق كل مكونات شعبنا ، وقاومت الإقصاء والتسلط أينما ظهر وناضلت لتعرية الأفكار والممارسات المستبدة لتؤكد أن كل مؤسساتها وميادينها تمثل منصات نضالية متاحة لكل المناضلين من أبناء شعبنا من اجل إنقاذ شعبهم والمساهمة الفاعلة في بلورة الموقف الثابت المتحرك في الاتجاه الصحيح نحو فجر الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة ، ورفد كل ما من شأنه تحقيق تنمية الوطن وبنائه في ظل ضمانات حقيقية يؤمنها الدستور الوطني المعبر عن إرادة الشعب وتطلعه.

وبهذه المناسبة ونحن ندشن انطلاقة موقع ( federalia.org) لا يفوتنا التأكيد أن نظام القهر الذي تقوده عصابة الشعبية في البلاد منذ أربعة وعشرين عاما قائم بالأساس على الكذب والتضليل والتشويه المتعمد مع سبق الإصرار لمسيرة النضال الوطني المشرف الذي خاضه شعبنا وقدم فيه أروع البطولات والمآثر ، وإن هدفه من ذلك هو واضح لكل ذي عقل وبصيرة ، فهو يهدف ولا شك الى قلب الحقائق وتزويرها وصولاً الى هدفه الإجرامي في إقصاء حقوق واستحقاقات مكونات أصيلة في مجتمعنا وحذف سجلات وطنية مشرفة من التاريخ الوطني وذلك خدمة لتوجهه الطائفي الإقصائي الذي التزم بفرض ثقافة واحدة تعجز عن التعبير عن حقيقة شعبنا ووجدانه وتطلعاته .

إن ( federalia.org) موقع ملتزم ليكون ساحة للفكر المنضبط بقضايا الجماهير ومنبراً مفتوحاً للرأي والرأي الآخر في إطار الاحترام المتبادل ورحابة الصدر وحرية التعبير التي نصل من خلالها إلى إيصال المعلومة والحقيقة بدون تزييف او انحراف ، وفي المقام الأول كذلك نؤكد على ضرورة احترام وعي شعبنا وتفكيره وقناعاته الثابتة ، وضرورة الابتعاد عن المهاترات والاستبداد بالرأي والترفع عن المكايدات والتربص للنيل من الآخر بدون أي مصوغ أو هدف نبيل .

وختاماً فإن هذا الموقع يندرج في سياق المهام التي أكد عليها المؤتمر الطارئ للحركة الفيدرالية الديمقراطية الإرترية بضرورة ان يلعب تنظيمنا دوره النضالي بإرادة واعية وتواضع للشعب وبذل كل الجهود من اجله بسياسة واعية وملتزمة تترفع عن الاستبداد والاستهانة بالرأي الآخر وممارسات الإقصاء التي تحاكي النظم الدكتاتورية وتلتقي مع نهاياتهم شاءت أم أبت .

نناضل من اجل ان نكون منبر مناضل ومفتوح للرأي الحر المعبر عن تطلعات شعبنا

ادارة التحرير

22/05/2015

عن محرر

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*